منتدى بغداد الحب والسلام


اهلا وسهلا بكم في منتديات بغداد الحب والسلام نتشرف بأنضمامك معنا

ادارة المنتدى

منتدى بغداد الحب والسلام


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ▓▓مراتب العرفان لأم الكرائب السيدة زينب(ع)▓▓

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عراقي وافتخر
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

ذكر
الابراج : الدلو
الأبراج الصينية : الديك
عدد المساهمات : 323
تاريخ الميلاد : 15/02/1993
تاريخ التسجيل : 29/08/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: ▓▓مراتب العرفان لأم الكرائب السيدة زينب(ع)▓▓   الإثنين سبتمبر 14, 2009 5:49 am

بسم الله الرحمن الرحيم ..




اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم ..



هاج حزني لزينب اذ عراها
فادح في الطفوف هد قواها
يوم اضحى رجالها غرضاً للنبل
والسمر فيه هاج وغاها
ونعت بين نسوة ثاكلات
تصدع الهضب في حنين بكاها
آه والهفتاه ماذا تقاسي
من خطوب تربو على ماسواها!
ولمن تسكب المدامع من عين
جفا جفنها لذيذ كراها
ألنهب الخيام ام لعليل
ناحل الجسم... أم على قتلاها
ام لأجسامهم على كثب الغبر...
أم مخضوبةً بفيض دماها
أم لرفع الرؤوس فوق عوالي السمر...
ام رض صدر حامي حماها
ام لأطفالها تقاسي سياط الموت...
أم عظم سيرها وسراها
ام لسير النساء بين الاعادي
ثاكلات يندبن: يا آل طاها!
وهي ما بينهن تندب من قد
ندبته الأملاك فوق سماها
قال علماء الأخلاق: ان الانسان لا يبلغ الدرجة الرفيعة من الانسانية حتى يدرك المرتبة السامية من الموت الاختياري في مراحله الاربع:
المرحلة الأولى: الموت الأحمر: وهو الجهاد مع النفس، الذي سماه رسول الله (صلى الله عليه وآله) ب (الجهاد الأكبر). وللسيدة زينب (عليها السلام) السبق في هذا المضمار، والتفوق في هذا المجال على من سواها من النساء، حتى قيل: انها حصلت من بينهن على درجة الخاتمية بعد امها فاطمة‌ الزهراء (عليها السلام) في العصمة.
والمرحلة الثانية: الموت الأبيض: وهو تحمل الجوع والسغب، وكان من شيمة الانبياء والأولياء الأوصياء الصبر على الجوع.
والسيدة العقيلة كان لها الحظ الاوفر في هذه المزية..
خاصةً في كربلاء وبعد شهادة الامام الحسين (عليه السلام) في طريق الكوفة والشام ايام السبي والأسر، حتى بلغ الجوع منها مرحلةً قصوى واخذ منها كل مأخذ، فكانت تصلي بعض صلواتها من جلوس، فسألها ابن اخيها الامام زين العابدين (عليه السلام) عن سبب جلوسها فأجابته: يا ابن اخي، ان الجوع اخذ مني قواي، وسلبني القدرة على القيام في الصلاة.
والمرحلة الثالثة: الموت الأخضر: وهو عبارة عن ارتداء الملابس المتواضعة التي تورث حالة التواضع والانكسار لله تعالى، وقد كان الاقتصاد في الملبس من دأب الانبياء والأوصياء (عليهم السلام).
وللسيدة المكرمة زينب (عليها السلام) من هذا الأمر الحظ الاوفر، خاصةً بعد شهادة ريحانة المصطفى أبي عبد الله الحسين (صلوات الله عليه)، حيث لم ترتد بعد ذلك الا رداء اصحاب العزاء، اذ كانت في حداد دائم على سيد الشهداء.
واما المرحلة الرابعة: الموت الاسود: وهو على‌ ما قيل: تحمل اذى الناس والصبر على لائمتهم، صبراً في سبيل الله تعالى. والانبياء، وكذلك الأوصياء والأولياء، كانوا في طليعة المتصفين بهذه المزية، فانه لم يبعث نبي من الانبياء الا وصار محل سخرية الناس ومورد ايذائهم، وموئل عتبهم وملامتهم، وكان رسول الله محمد (صلى الله عليه وآله) في طليعة الأنبياء والمرسلين في تحمل هذا الأمر والصبر عليه، حتى قال: ما أوذي نبي بمثل ما أوذيت. وصار اهل بيته (صلوات الله عليهم) - ومنهم العقيلة زينب- وراثة في هذا الامر وكان لزينب الكبرى (سلام الله عليها) نصيب عظيم من هذه المزية، فقد تحملت اذىً كثيراً من بني امية، وصبرت وعانت ما لا يقدر على تحمله والصبر عليه احد من الناس... فحازت مضمار الرفعة في هذه المزايا والخصال الشريفة، فكانت بحق تلك المجاهدة الفريدة التي ينظر اليها بعين الاجلال، وتوصف بلسان الاعجاب والاكرام...
فقال الشيخ البرغاني: ان المقامات العرفانية الخاصة بالعقيلة زينب، تقرب من مقامات الامامة.



*******
كتبت الدكتورة المصرية عائشة عبد الرحمان المعروفة ببنت الشاطيء في كتابها المعروف (بطلة كربلاء) تظهر اعجابها بجهاد زينب وآثارها العظمى ... تقول بنت الشاطيء: كانت زينب عقيلة‌ بني هاشم في تاريخ الاسلام وتاريخ الانسانية، بطلةً استطاعت ان تسلط معاول الهدم على دولة بني أمية، وان تغير مجرى التاريخ.
ثم كتبت بنت الشاطيء معلقةً على آثار شهادة ‌الامام الحسين (عليه السلام) قائلة: ثم سقوط الدولة الاموية فيما بعد، وقيام الدولة العباسية... ثم ظهور الدولة الفاطمية بالمغرب، وما صاحب هذا كله واعقبه من حوادث كتبت تاريخنا كله منذ مقتل الحسين، بل حدث هناك ما هو اهم من هذا: وهو تأصل مذهب الشيعة، وكان له اثر بعيد في الحياة السياسية والمذهبية في الشرق والاسلام، وزينب هي باعثة ذلك ومثيرته... لا اقول هذا من عندي تزيداً، وانما هو قول التاريخ.



وتخط زينب للخلود سطورها
ومدادها تلك الدموع الغاليه
وطوت يد بيضاء كل صحيفة
لأمية قد سودتها عاصيه
هذا هو الفتح المبين ... بنصره
الدين الحنيف ... وتلك عقبى الباقيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسير الذكريات
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

ذكر
الابراج : القوس
الأبراج الصينية : الديك
عدد المساهمات : 926
تاريخ الميلاد : 12/12/1993
تاريخ التسجيل : 26/05/2009
العمر : 23
العمل/الترفيه : النت والسباحه
المزاج : كلشي وكته

مُساهمةموضوع: شكرا على هذه الموضوع الجميل   الإثنين سبتمبر 14, 2009 2:01 pm

ملك ملك ملك تقبل مروري ملك ملك ملك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sweet sun
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى
avatar

انثى
الابراج : الدلو
الأبراج الصينية : الكلب
عدد المساهمات : 1231
تاريخ الميلاد : 27/01/1983
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
العمر : 34
الموقع : http://m-s-a.7olm.org
العمل/الترفيه : الرسم..وتصفح نت.. وحب الاستطلاع
المزاج : أنني احس على وجهي بألم كل صفعة توجه الى مظلوم في هذه الدنيا .

مُساهمةموضوع: رد: ▓▓مراتب العرفان لأم الكرائب السيدة زينب(ع)▓▓   الإثنين سبتمبر 14, 2009 2:04 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
▓▓مراتب العرفان لأم الكرائب السيدة زينب(ع)▓▓
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بغداد الحب والسلام :: ~¤¢§{(¯´°•. الاقسام الاسلاميه.•°`¯)}§¢¤~ :: المواضيع الاسلاميه-
انتقل الى: